لربما كان السبانخ من المأكولات التي كرهناها أطفالاً وأرغمنا على أكلها بحجة أنها مفيدة وتقوينا، لكن أوراق السبانخ الخضراء هذه قد تكون من أهم منقذاتنا في الأيام القادمة، ولكن كيف؟

قلب بشري من سبانخ:

استطاع باحثون الحصول على نسيج يشبه في تشعب أوعيته تشعب الأوعية الدموية في عضلة القلب من خلال زراعة أنسجة القلب فوق أوراق السبانخ لتتخذ شكله بأوعيته الدقيقة، إذ قام الباحثون بالتخلص من الخلايا النباتية الموجودة في هذه الأوراق للحصول على قالب من السليلوز الذي قال ناشرو الدراسة أنه مادة متوافقة بيولوجيا مع أنسجتنا واستعمل سابقاً في هذا المجال.
قال جوشوا جيرشلاك أحد ناشري هذه الدراسة: “كان أكبر عائق أمام الحصول على نسيج هو الافتقار إلى شبكة أوعية مماثلة لتلك الموجودة في الأنسجة البشرية”.
ولكن أليست النباتات كائنات حية ولها أوعيتها المشابهة لنا إلى حد ما؟! كانت هذه نقطة التحول للحصول على هذا النسيج الذي قد يعتبر انفجارا في مجال استحداث الانسجة.

أوراق السبانخ أثناء تحويلها الى قالب من السليليوز.

ما فائدة هذا النسيج؟

سيكون هذا النسيج بمثابة مسعف لاستبدال أنسجة القلب المتضررة عند المصابين بالجلطات القلبية وغيرها من الأمراض المؤثرة على وظيفة القلب. يؤكد الباحثون أن مثل هذه النتائج يمكن تطبيقها على أنسجة أخرى في الجسم كاستخدام نسيج الخشب في حل بعض مشاكل العظام. إذن النباتات لم تعد تقتصر طبيا على الصحة والرشاقة
واستخلاص الأدوية فحسب، بل أصبحت الآن تشغل منصباً هندسيا في تصميم الانسجة!

النتيجة النهائية – من أوراق سبانخ إلى نسيج قلب.