يصادف يوم ال25 من أبريل من كل عام اليوم الوطني للحمض النووي المنقوص الأكسجين، والذي يحتفل فيه العلماء وهواة العلم وعلوم الأحياء البشرية بالإكتمال الناجح لمشروع الجينوم البشري عام 2003 والذي سبقه نشر العلماء عدة أوراقِ علمية عن بنية الحمض النووي في نفس اليوم من عام 1953.

وبدأ المعهد الوطني لبحوث الجينوم البشري (NHGRI) الاحتفال بهذا اليوم سنوياً في ال25 من أبريل بعد إصدار مجلس الكونغرس الأمريكي ال 108 عام 2003 قراراتِ متزامنة لتسميته بيوم الDNA .

الهدف من يوم الDNA الوطني هو توفير الفرصة للطلاب، الأساتذة وعامة الناس لزيادة معرفتهم العلمية والفضولية حول آخر الإكتشافات العلمية ومواكبة التقدم العلمي في مجال البحث الجينومي، وإكتشاف تأثيرات هذه الإكتشافات على حياتهم.

وتقوم الكثير من المعاهد والمؤسسات والنوادي الإجتماعية حول العالم بالاحتفال بهذا اليوم عبر القيام بعدة أنشطةٍ وفعالياتٍ منوعة في الفترة الواقعة بين شهري فبراير وأبريل من كل عام، وتقوم هذه المؤسسات والأندية بالتركيز على طلبة المدارس بين الصفين التاسع والثاني عشر حول العالم وتشجيعهم على السؤال وتطوير خلفيتهم المعرفية بأهم المفاهيم في علم الجينات.

Social Media Links of DNA Day

أما هذا العام فسوف تُقام معظم الفعاليات في الولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى 3 فعاليات في كلِ من كندا ، الصين ونيبال، ويمكنك متابعة هذه الفعاليات على وسائل التواصل الإجتماعي عبر الهاشتاع DNADAY17# .

ويجب التركيز هذا العام على موضوع قدرة البشرعلى تخزين المعلومات والبيانات على جزيء الDNA ! يمكنك القراءة أكثر عن هذا الموضوع من خلال الضغط على الصورة التي في الأسفل.

اضغط للذهاب إلى المقال الخاص بموضوع تخزين البيانات على جزيء الحمض النووي

كما يمكن لأي نادِ أو منظمة معنية للاحتفال بهذا اليوم التسجيل على موقع مشروع الجينوم من هنا ، والحصول على ال Starter Kit  من هنا  .

ومن أجل الحصول على أفكار لأنشطة وفعاليات يمكنك زيارة هذه الصفحة من هنا .

هل تعلم عن فعاليات مشابهة ويمكن الإحتفال بها ونشر المعرفة حولها؟ أخبرنا بذلك ….