صور لجامعة بيرزيت كما لم ترَها من قبل

بيرزيت ، البيت الثاني لي، الأم الأخرى، والقلب الأحن الاقسى، دائما ما تمشي بها وهي مكتظّة، تصطدم بهذا، وتتحاشى الاصطدام بذاك، تنظر الى درجٍ معيّن فترى على كل درجة قّصّة

اقرأ المزيد