الكاتب: شيرين ريماوي

كتب ع الرصيف: فكرة.. فاستبانة.. فواقع

تكثر المبادرات والأنشطة التي تحتفي بالكتب والقراءة وغالبا ما يكون أصحاب هذه المبادرات أشخاصا معروفون بنهمهم وشهيتهم المفتوحة للقراءة والمكتبات، لكن هل تصورتم في يوم من الأيام أن يكون صاحب مبادرة مماثلة  شخصا نادرا ما يقرأ؟؟!! بطلنا في هذه المقالة هو أحمد ثابت طالب في سنته الدراسية الثانية بجامعة بيرزيت. ذات يوم طرح أحمد على نفسه السؤال التالي هل أنا الشخص الوحيد الذي لا تشغل القراءة حيزا من حياته؟ أم أن قلة القراءة ظاهرة منتشرة بين طلبة جامعة بيرزيت ؟ وللإجابة على سؤاله قام بنشر استبيانة بين صفحات الطلاب على وسائل التواصل الاجتماعي وهنا كانت الكارثة اذ كانت نتائج...

اقرأ المزيد

Pin It on Pinterest