التصنيف: تاريخ وطبيعة

القدسُ في عيون عاشق

قلبُ العاشق يعرفُ الجمال في كلّ شيءِ يراه، وإذا كان عشقه هذا للقدس فحينها سيرى الجمالَ في عيون أهلها الحالِمينَ بالسّلام، الحامِلين على أكتافِهم مفاتيح النصر، يرى الجمال في كل زاويةٍ يعلو فيها صوتُ القرآن وتراتيل الصلاة، وكل حجر نُقشت عليه أسماء من ضحّوا لهذه الأرض، قلب العاشق يرى القدس في كل بلدان العالم، ويرى العالم كلّه في القدس. الفرق بيننا وبينهم: عندما حَكم هذه البلاد من يعرفُ قيمتها، رصّع قُبتها بالذهب، أمّا هم ففضّلوا اللونَ الأحمر على الذهبي، فسَفكوا فيها الدماء، وعندما حكمها من يحترِم أهلها بنى فيها القيامة، والمسجد المرواني وخان الزيت، أما هم فدمرّوا البيوت وانتهكوا...

اقرأ المزيد

ما أصل الطبيعة البشرية ؟

  لا نستطيع إنكار وجودنا في عالمِ  يحتوينا ويحتوي أرواح الآلاف بشتى أصنافهم. الخير الذي يمتلك صدور ثلة هائلة منهم، والجشع الذي يجتاح صدور آخرين. أما المجموعة الأكبر منهم، فتسمو صدورهم بأسمى درجات الحب والعطف والخير، وأخرى ليست بقليلة أيضاً، جشعة هيَ، حاقدة طامعة، لكن هل يحدد تكوين الجنس البشري الفعليّ الخيِّرَ منهم والآخر مغلول القلب؟ أم أنّ هنالك عوامل أخرى مساندة؟!   بطبيعة الحال، نحن نخلق تقسيمات البشر على عدة أسس. مثلاً هل هم شجعان أم لا؟ وهل هم متعاطفون أم لا؟  وللغوص أكثر في هذا الشأن، نجد أنّ العديدَ من الأبحاث تبيّن أن التعاطف موجودٌ لدى الإنسان منذُ التكوين...

اقرأ المزيد

ياسر عرفات: لا تُسقِطوا الغُصن الأخضر من يدي

حين التقيتُ ياسر عرفات، لم يسَعني إلا أن أحنيَ الرأس احترامًا له؛ فَفي كيانه الدقيق تَتمثلُ الأسطورة، أسطورةُ الوجودِ الحيّ النابض البارز الذي يحفر اسمه بأحرفٍ بارزة على أرض الواقع.

اقرأ المزيد

الحِجارةُ القديمة، أُولَى محطّاتِ القلب

ما يميّزُ البلدةَ القديمة هو الحياة و الروح التي تعمُّها بالرغم من كل ما تتعرض له، تبقى النبضُ و القدسُ بدونِها لا حياة لها، و تبقى موطناً لعدد من الرموز الدينيَّة، مثل حائط البراق وكنيسةَ القيامة و الجامع القبليّ وقبة الصّخرة.

اقرأ المزيد

Pin It on Pinterest