حقيقة آلة فرم الشهادات ؟!

ينتظر الكثير منا اللحظة التي سوف يتخرجون فيها من الجامعة والحصول على تلك الشهادة الورقية ذات الجوانب المزخرفة والمكللة بالغلاف ذي اللون الخمري الذي يميز جامعة بيرزيت عن غيرها من الجامعات، لتأتي بعدها مجزرة البحث عن عمل يليق بمكانتها. “بلها واشرب ميتها “، اقتباس متداول بين الخريجين بسبب البطالة، فهل فكرت يوماً ما بإتلاف شهادتك الجامعية لأنك لم تحصل على العمل المناسب؟ في الأيام الأخيرة أثارت صورة لطالب قيل أنه قد عمل على إنهاء مشروع تخرجه بعنوان “آلة  لفرم الشهادات”، وأثارت تلك الصورة جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن ظهر الطالب وهو يجرب وضع شهادته في الآلة. فما...

اقرأ المزيد