الحِجارةُ القديمة، أُولَى محطّاتِ القلب

ما يميّزُ البلدةَ القديمة هو الحياة و الروح التي تعمُّها بالرغم من كل ما تتعرض له، تبقى النبضُ و القدسُ بدونِها لا حياة لها، و تبقى موطناً لعدد من الرموز الدينيَّة، مثل حائط البراق وكنيسةَ القيامة و الجامع القبليّ وقبة الصّخرة.

اقرأ المزيد