الوسم: أساتذة بيرزيت

الامتحانات … الحقيقة المرّة

بالرغم من أن الامتحانات مصدر إزعاج وقلق، إلا أنها أعزائي الطلبة تعد من أهم وسائل قياس مدى تقدمكم في فهم مادة معينة؛ إذ كان أول من استخدم الامتحانات هم الصينيون القدماء ثم تبعهم الرومان واليونانيون، لتتوالى بعد ذلك وسائل قياس كفاءة وفهم الطلاب المتقدمين لتلك الامتحانات. دخلت الامتحانات إلى أوروبا في القرون الوسطى وكانت الامتحانات الشفهية هي المسيطرة حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر، إلى أن أدرك المعلمون مساوئ اقتصار العملية التعليمية على حفظ المعلومات وتسميعها فقط؛ وبذلك ظهرت الحاجة إلى استخدام الامتحانات الكتابية، من ثم استخدمت الأسئلة الموضوعية والمقالية من أجل تحفيز التفكير الإبداعي عند الطلاب، الذي يبقى...

اقرأ المزيد

بيرزيت .. كيف يجمع أساتذتها بين العلم والفكر؟

أستاذ الدراسات الثقافية “السي أس” الذي طلب منا في إحدى المحاضرات، أن نقف كلنا على المقاعد ونستمع إلى المحاضرة وهو جالس مكانه، فلم يتمالك الكثيرون أنفسهم من الضحك، هل يُعقل أن تسير محاضرة دراسية فيها أكثر من 40 طالب على هذا المنوال؟ ثم أجلَسنا وبادر هو بالقفز إلى الطاولة التي كانت أمامه وأكمل الشرح ونقاش المادة وهو واقف عليها، وقد بدا كأنه يعتلي منصة، هل كان يفعل ذلك في لحظة جنون، أم بدافع الفكاهة وتغيير الجو التي قد تتملك أستاذا يشرف على تدريس الطلبة الأجانب في الجامعة وعلى مساقات الماجستير! كان ذلك في الواقع جزءاً من خطة التدريس التي...

اقرأ المزيد

Pin It on Pinterest