ما أصل الطبيعة البشرية ؟

  لا نستطيع إنكار وجودنا في عالمِ  يحتوينا ويحتوي أرواح الآلاف بشتى أصنافهم. الخير الذي يمتلك صدور ثلة هائلة منهم، والجشع الذي يجتاح صدور آخرين. أما المجموعة الأكبر منهم، فتسمو صدورهم بأسمى درجات الحب والعطف والخير، وأخرى ليست بقليلة أيضاً، جشعة هيَ، حاقدة طامعة، لكن هل يحدد تكوين الجنس البشري الفعليّ الخيِّرَ منهم والآخر مغلول القلب؟ أم أنّ هنالك عوامل أخرى مساندة؟!   بطبيعة الحال، نحن نخلق تقسيمات البشر على عدة أسس. مثلاً هل هم شجعان أم لا؟ وهل هم متعاطفون أم لا؟  وللغوص أكثر في هذا الشأن، نجد أنّ العديدَ من الأبحاث تبيّن أن التعاطف موجودٌ لدى الإنسان منذُ التكوين...

اقرأ المزيد