علي عامريّة من الخطوط الحمراء إلى التفوّق

كلّ إنسان في هذه الدنيا بداخله مارد عملاق ما زال ساكناً، يجب أن يستيقظ قبل أن يفوت الأوان، الظروف وحدها هي القادرة على إيقاظ هذا المارد بداخلنا، لتذكيرنا بأننا لا زلنا نملك فرصة لنصبح أفضل مما نحن عليه الآن.  عليّ عامرية، طالب الفيزياء في جامعة بيرزيت كان قادراً على إيقاظ هذا المارد مبكراً! لكنّ طريقه لم يكن خالياً من المصاعب، لنعود بالزمن قليلاً ونرى الحكاية منذ البداية. “كانت شهادتي تزينها الخطوط الحمراء”، بهذه الكلمات وصف علي مستواه الدراسي من الصف الأول وحتى السابع، بحيث أنه لم يكُن يعرف كيف يقرأ أو يكتب، لكن ما حدث معه بعد انتهاء الفصل...

اقرأ المزيد